في ظل حملة المقاطعة التي أطلقها المغاربة بسبب الزيادة المفاجئة في أسعار زيوت المائدة والتي بلغت 10 دراهم كزيادة دفعة واحدة في قارورة سعة 5 لترات لجأت شركة لوسيور وكريسطال إلى أسلوب الهدايا المرفقة مع الزيوت لتخفيف وطأة المقاطعة.

وإلى جانب الهدايا خرجت شركة “لوسيور كريسطال” بتوضيح بخصوص الزيادة الأخيرة في أسعار الزيوت في محاولة منها لامتصاص غضب المغاربة حيث بررت الشركة الزيادة في أسعار منتوجاتها بارتفاع أسعار المواد الخام منذ شهر ماي 2020، خاصة تلك التي تستخدم في تصنيع زيوت الطعام.

ورغم المحاولاث الحثيثة لتهدأة الوضع إلا أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يفضلون التصعيد حيث عبر جلهم عن رفضهم لهدايا الشركة إضافة إلى عدم اقتناعهم بمبرراتها بخصوص الزيادة .

وعلق hحد النشطاء على الموضوع قائلا “هداياكم مسمومة سنواصل المقاطعة لجميع منتجاتكم ولو خفضتم الثمن “.

ورد آخر على تبريرات الشركة بخصوص ارتفاع أسعار المواد الخام في السوق الدولية “ولماذا لم يرتفع سعر الزيوت في العالم ان كان قد ارتفع سعر المواد الزراعية الأولية كما قلتم “.

وأضاف ناشط آخر” المقاطعة ضرورة ملحة” فيما طالب آخرون بالعودة لما كان يفعل الأجداد بالطهي بزيت الزيتون أو الماء وحده .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.