احتقان في سوس ماسة.. نقابيون يدعون للاعتصام بمقر الأكاديمية

قرر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) بجهة سوس ماسة الاعتصام بمقر أكاديمية سوس ماسة ييومي الثلاثاء 12 الأربعاء 13يناير الجاري احتجاجا علي الصمت المريب حرل الأوضاع وما تشهده المنطقة.

وأوضح المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم (FNE)، في بيان له، وصل موقع “لكم” ، علي نظير منه، أنه “وقف على الوضع الكارثي الذي تعرفه مديرية طاطا من استخفاف بالشركاء الاجتماعيين وسد باب الحوار وإقبار اللجنة الإقليمية للتتبع والتشاور ومحاباة أطراف على حساب أخرى وجبر خواطرهم لأغراض انتخابوية، وعدم التزام المدير الاقليمي بتنفيذ الاتفاقات المبرمة مع المكتب الاقليمي للجامعة”.

ومما عمق جراح الازمة، يشرح بيان الجامعة النقابي،” التدبير العشوائي للموارد البشرية ونهج سياسة التماطل والتسويف في معالجة التظلمات المتراكمة لنساء ورجال التعليم، وكذا الخروقات التي يعرفها القطاع إقليميا على مستوى الإطعام المدرسي والتعليم الأولي والبنايات والتجهيزات والتوجيه المدرسي وغيره”.

كما وقف المكتب الجهوي على ما اسماه” اتباع سياسة الآذان الصماء من طرف المدير الاقليمي أمام احتجاجات الشغيلة التعليمية، ومنها احتجاجات أساتذة وأستاذات مجموعة مدارس أكجكال على الاختلالات التي تعرفها المؤسسة، من بينها الجمود الشامل للحياة المدرسية بالمؤسسة وعدم القدرة التواصلية لمدير المؤسسة مع تقصيره في القيام بمهامه المحددة قانونيا”.

واحتج البيان النقابي ، علي” تماطل المدير الإقليمي في إيجاد حل نهائي للتجاوزات التدبيرية والممارسات التسلطية اللاتربوية لمدير المؤسسة، أمام احتجاجات آباء وأولياء التلاميذ، ساكنة فرعية تاوريرت نموذجا التابعة لمجموعة مدارس أكجكال، اخرها يوم 15 دجنبر 2020، ضد التدبير السيء للتعليم الأولي من طرف المدير الإقليمي لطاطا.

وحيا البيان النقابي “أعضاء المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم في طاطا على صمودهم البطولي مند يوم الثلاثاء 15 دجنبر 2020 في اعتصامهم المفتوح والمصحوب بالمبيت الليلي أمام مكتب المدير الإقليمي.

وفي الوقت الذي قررت فيه الجامعة “تنظيم قافلة احتجاجية الى إقليم طاطا بتنسيق مع مكاتب جهوية أخرى للجامعة الوطنية للتعليم (FNE) التوجه الديمقراطي سيعلن عن تاريخها لاحقا”، استغرب البيان النقابي “السكوت غير المفهوم لمدير أكاديمية لجهة سوس ماسة وعدم تدخله لإيجاد حلول للوضع المحتقن بمديرية طاطا”.

وحملت الجامعة الوطنية للتعليم المسؤولية لمدير الأكاديمية لما ستؤول اليه الأوضاع مستقبلا”.

ولم يصدر أي بيان أو تعقيب على البيان النقابي للجامعة من أكاديمية سوس ماسة على ما حصل والاحتقان الذي تعيشه المنطقة.