منظمات ضد التطبيع

بيان
التطبيع خيانة وليست وجهة نظر

أقدمت في الفترة الأخيرة بعض البلديات التونسية (بنزرت، القيروان، صفاقس، سوسة…) على الانخراط في منظمة “رؤساء بلديات من أجل السلام” التي تضم في صفوفها ممثلين عن الكيان الصهيوني. وهو ما يُعدّ تواصلا لفرض نهج التطبيع كأمر واقع. وإزاء هذا التوجه التطبيعي الممنهج لهذه البلديات تؤكد القوى الشبابية الممضية أسفله على مايلي:

– إدانتها لهذه الخطوة التطبيعية الجبانة التي تتعارض مع القيم والمبادئ الثابتة في دعم القضية الفلسطينية واعتبار الصهيونية حركة عنصرية وأداة من أدوات الاستعمار القديم المتجدد.

– دعوتها إلى محاسبة كل المتورطين في هذا التوجه بصفة مباشرة أو غير مباشرة وتحميلها المسؤولية الأولى للسلطة الحاكمة في تونس بكل أجهزتها ومؤسساتها.

– تجديد دعوتها لضرورة تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني دستوريا باعتبارها الخطوة الأهم التي تغلق الباب أمام مختلف أشكال التطبيع.

– دعوتها لكل التونسيات والتونسيين بفعالياتهم السياسية والمدنية وكل القوى الوطنية التقدمية المقاومة لمزيد تكثيف الجهود المشتركة والضغط من أجل سنّ هذا القانون ومقاومة كل أشكال التطبيع.

منظمة كفاح
شباب التيار الشعبي
اتحاد الشباب الشيوعي التونسي
اتحاد القوى الشبابية
حركة شباب تونس
شبيبة الى الأمام