السخط يتصاعد.. نشطاء في تطوان يطالبون بمقاطعة اتصالات المغرب بسبب “كارثة الأنترنيت الثابت”

في ظل استمرار تجاهل شركة اتصالات المغرب، لمطالب سكان تطوان بتوضيح أسباب الانقطاعات المتكررة للأنترنيت الثابت وأسباب ضعف الصبيب، يزداد سخط السكان تصاعدا، وقد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الأخرين مطالب بمقاطعة الشركة.

ويتداول النشطاء في تطوان إعلانات ومنشورات، تطالب بمقاطعة اتصالات المغرب بعد تجاهلها لمعاناة السكان مع ضعف صبيب الانترنيت الثابت وانقطاعاته المتكررة، رغم أداء المواطنين للفواتير في أوقاتها.

ورغم إثارة الموضوع في البرلمان من طرف النائب البرلماني عن دائرة تطوان محمد الملاحي، إلا أن شركة الاتصالات لم تخرج بأي توضيحات عما يجري، ولم تقدم أي حلول تُذكر.

ووفق تصريحات عدد من سكان تطوان، فإن مشكلتهم تتعلق أساسا بضعف كبير لصبيب الانترنيت، مع انقطاعه بين الحين والأخر، حيث أشار بعضهم أن انقطاع الانترنيت يصل أحيانا إلى أكثر من مرتين في كل 10 دقائق.

وحسب ذات التصريحات، فإن المدينة لم تشهد سابقا مثل هذا الضعف في صبيب الانترنيت أو انقطاعه، واستمرار المشكل لشهور طويلة، الأمر الذي يجدر باتصالات المغرب، حسب تعبيرهم، بضرورة الخروج ببلاغ رسمي توضح فيه ما يجري بدل سياسة الصمت التي قد تزعزع ثقة المواطنين في الشركة.