النضال الوحدوي للتصدي للتطبيع مع الصهاينة والعدوان على الحريات وحقوق ومكاسب الشغيلة

بيان اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي


“كل الجهود من أجل النضال الوحدوي للتصدي للتطبيع مع الصهاينة والعدوان على الحريات وحقوق ومكاسب الشغيلة ومن أجل بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين”

النهج الديمقراطي
اللجنة الوطنية

بـيـــــــــــــان

اجـتمعت اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي في دورتها العادية يوم 27 دجنبر2020 حملت اسم “دورة الرفاق: عبداللطيف الدشيش- عبدالسلام أومالك-سعيد الشاوي”الذين فقدناهم مؤخرا بسبب الوباء، وتحت شعار: “كل الجهود من أجل النضال الوحدوي للتصدي للتطبيع مع الصهاينة والعدوان على الحريات وحقوق ومكاسب الشغيلة ومن أجل بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين”. وبعد مناقشتها مستجدات الأوضاع العامة ووقوفها على تطوراتها على المستوى الدولي والعالم العربي والمغاربي وعلى المستوى الوطني، تعلن اللجنة الوطنية ما يلي:

1- عزمنا على مواصلة النضال من أجل الدفاع عن حقوق العاملات والعمال وعموم الجماهير الشعبية المتضررة من جراء السياسات الطبقية للنظام المخزني وخاصة مع مخلفات قوانين الطوارئ والحجر الصحي.

2- دعوتنا جميع المناضلات والمناضلين الماركسيين الى المزيد من الانخراط والمساهمة في مشروع بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة للتخلص من الاستبداد المخزني والاستغلال الرأسمالي.

3- ادانتنا لكل السياسات الطبقية التي تعمل الحكومة الرجعية على تصريفها لفائدة المافيا المخزنية وعلى حساب مصالح شعبنا في كل المجالات.

4- مطالبتنا بالغاء القوانين الرجعية ورفضنا لكل المشاريع التي تهدف الى تصفية ما تبقى من مكتسبات الشعب المغربي والحق في الوظيفة العمومية والعمل القار والحق في العمل النقابي والحق في الاضراب…

5- مواصلتنا النضال من أجل اصلاح زراعي ديمقراطي بديل ومطالبتنا بسن سياسة فلاحية تضمن السيادة الغذائية وتساهم في بناء اقتصاد وطني متحرر من التبعية.

6- تضامننا مع نضالات العاملات والعمال في شركة أمانور -منجم جبل عوام ومطالبتنا بالاستجابة الفورية لمطالبهم العادلة والمشروعة.

7- ادانتنا للحملات القمعية لكافة الحركات الاحتجاجية منها نضالات الاساتذة الذين فرض عليهم التقاعد وجميع المحطات النضالية التي نظمتها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب. كما نثمن النضال الوحدوي لفصيل “طلبة اليسار التقدمي” وكافة الفصائل المناضلة في اطار أ.و.ط.م.

8- دعمنا للنضالات النقابية العمالية والاضرابات التي تنظمها النقابات التعليمية خاصة منها الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي والنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) ودعوتنا لتوحيد هذه النضالات الهامة. وبصفة عامة، ندعو الى صد العدوان على الحريات وحقوق ومكتسبات الشغيلة بالنضال النقابي الوحدوي، خاصة بين مركزيتي ا.م.ش و ك.د.ش، في أفق الوحدة النقابية التنظيمية المنشودة.

9- تحياتنا لمكونات الحركة الأمازيغية الديمقراطية المناهضة للتطبيع الصهيوني المخزني ومطالبتنا باقرار رأس السنة الأمازيغية يوم عطلة، على غرار راسي السنة الهجرية والميلادية.

10- مطالبتنا بالافراج عن جيع المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم معتقلو حراك الريف ووضع حد لكافة المتابعات لنشطاءالحراكات الاجتماعية والمدونين والصحافيين.

11- نهيب بجميع مكونات “الجبهة الاجتماعية المغربية للعمل على تفعيلها وتطوير نضالاتها. كما نجدد دعوتنا لتوحيد جهود كل القوى الديمقراطية والمناهضة للتطبيع والمخزن للعمل على بناء الجبهة الشعبية من أجل فرض المطالب المشروعة ومواجهة الاستبداد المخزني.

12- تندد اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي بقوة بقرار النظام المخزني القاضي بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وتدعو للنضال من اجل اسقاط التطبيع واقرار قانون تجريمه.

13- استمرارنا في النضال من أجل حق الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة والديمقراطية على كامل تراب فلسطين عاصمتها القدس والحرية لكافة الاسرى في سجون الكيان الصهيوني وعودة اللاجئين.

اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي
في: 27 دجنبر 2020