إيران تحذر من عواقب خطيرة بعد أنباء تحرك غواصة إسرائيلية إلى الخليج

علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، على الأنباء التي تحدثت عن تحرك غواصة إسرائيلية إلى مياه الخليج في مؤشر على احتمال توجيه ضربة لإيران.

وقال خطيب زادة في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، إن “الجميع يعرفون ماذا يعني الخليج الفارسي بالنسبة لإيران ويعلمون خطورة المجازفة بتجاوز خطوطها الحمراء”، مضیفا “خبر تحرك غواصة العدو الصهيوني نحو الخليج الفارسي هو لعبة إعلامية ننصح بعدم المشاركة فيها”.

من جهته قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني، أبو الفضل عَمّويي، في تصريحات مع قناة “الجزيرة”، إنه “إذا ما وصلت غواصة إسرائيلية إلى الخليج، فإن بلاده ستعتبر ذلك عملا عدائيا ومن حقنا الثأر حينئذ”.

وخاطب الإسرائيليين قائلا إنه “يوجه رسالة واضحة لهم، مفادها أن عليهم أن يكونوا حذرين، وأنه إذا وصلت غواصة إسرائيلية إلى مياه الخليج فستكون هدفا رائعا بالنسبة لنا”، مؤكدا أن “إحضار الإسرائيليين بالقرب من إيران، قد يخلق مشاكل لدول الجوار”.

وكان الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان، أقر بأن هجمات إلكترونية على مواقع إسرائيلية نجحت بعض الشيء، ووصفها بأنها هجمات إيرانية على مواقع مدنية متصلة بالجيش، إلا أن ضررها كان طفيفا جدا على الجيش الإسرائيلي وعلى المنشآت الإسرائيلية.

وتابع زيلبرمان، خلال حديثه لصحيفة “إيلاف” أن “أي حرب مستقبلية سوف تكبد إسرائيل خسائر فادحة وكبيرة في الأرواح وأن منشآت أمنية واستراتيجية حيوية في إسرائيل قد تدمر بفعل القصف الصاروخي أو الطائرات المسيرة، لذلك فإن إسرائيل تعتمد خطة بناء الجيش الذكي والسريع والمجهز بأحدث الاسلحة والتقنيات لمواجهة أي تهديد”.