نقابة صحية ترفض هزالة تعويضات كورونا وتستنكر استخفاف الحكومة

عبرت النقابة الوطنية للصحة العمومية، اليوم الاثنين، عن رفضها للمقاربة التي نهجتها وزارة الصحة في التعاطي مع منح تعويضات كوفيد الخاصة بالأطر الصحية، واصفة إياها بالتعويضات الهزيلة.

واعتبرت النقابة في بلاغ لها أن مقاربة الوزارة تجاوزت منطق الصواب القائم على قواعد العدالة والمساواة في التحفيز بين الأطر الصحية وضمان استفادة الجميع، وفق معايير محددة، والحفاظ على الحد الأدنى من كرامة المهنيين المستفيدين.

وسجلت النقابة مقابل ذلك، حرمان الأطر الصحية من عطلهم السنوية المستحقة وتزايد الإصابات في صفوفهم، والاقتطاعات التضامنية لمدة ثلاثة أشهر من مرتباتهم، والتزايد الرهيب في حالات الاحتراق المهني الناتجة عن تفاقم الأوضاع وضغط العمل الرهيب والمتكاثر في ظل الجائحة.

واستنكر البلاغ استخفاف الحكومة ووزير المالية وإجحافهم المستمر في حق الأطر الصحية، والمماطلة في تسوية ملفاتهم، محملة إياهم المسؤولية التاريخية أمام تدهور أوضاع القطاع والعاملين به.

وأكدت النقابة على ضرورة مواصلة الحوار الاجتماعي القطاعي للتداول والتقرير في باقي النقط المطلبية العالقة، وكذا الاستمرار في تنزيل الخلاصات المصادق عليها خلال الاجتماعات السابقة سواء ذات الأثر المالي أو الإداري، مع تشبثها بخلاصات الاجتماع الأخير للحوار.

وعلى صعيد آخر، دعت النقابة كل المواطنات والمواطنين إلى الانخراط المكثف في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، باعتباره الأمل الكبير لإيقاف انتشار الفيروس.