مجلس الأمن يتجنب إدانة الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

مجلس الأمن يتجنب إدانة الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء

لم يصدر مجلس الأمن الدولي، الاثنين، أي إدانة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص الاعتراف بالسيادة المغربية على الأقاليم الصحراوية؛ وذلك خلافاً لما كانت تعول عليه جبهة البوليساريو الانفصالية وصوتها بمجلس الأمن جنوب إفريقيا، التي تتولى الرئاسة الدورية لشهر دجنبر.

وبطلب من ألمانيا، عقد أعضاء مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة للتداول في تطورات ملف الصحراء بعد قرار الرئيس الأمريكي، بحضور بينتو كيتا مساعدة الأمين العام لشؤون إفريقيا، وكولين ستيوارت رئيس بعثة الأمم المتحدة في الصحراء (مينورسو).

وقالت ألمانيا إن موقفها لحل نزاع الصحراء هو “بالطرق السلمية واتباع القواعد وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة والقوانين الدولية ذات الصلة”؛ وعبر مندوبها بالأمم المتحدة عن قلقه من “جمود العملية السياسية والتصعيد الخطير في مسار النزاع”، وشدد على أن بلاده تدعم قيام بعثة المينورسو بمهامها.

ودعت بلجيكا، في مداخلتها ضمن الاجتماع، المغرب وجبهة البوليساريو إلى العودة إلى طاولة المفاوضات، وقالت إن “الوضع النهائي للصحراء يتم تحديده من خلال العملية التي تقودها الأمم المتحدة، بما يتماشى مع القانون الدولي، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي”.

وكانت جنوب إفريقيا، التي تنتهي ولايتها الدورية في مجلس الأمن نهاية الشهر الجاري، تعول على انتزاع موقف من المجلس يدين التدخل المغربي في معبر الكركرات، ويندد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفتح القنصليات بالأقاليم الجنوبية، لكنها أصيبت بخيبة أمل بعد نهاية الاجتماع، ما دفع مندوبها إلى التعليق على تفاصيل الاجتماع بصفته الوطنية.

وأرسلت الولايات المتحدة الأمريكية رسالة رسمية تبلغ أعضاء مجلس الأمن الدولي وأنطونيو غوتيريش، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بقرار ترامب الذي يعترف بالسيادة الكاملة للمملكة المغربية على صحرائها.

وأكدت كيلي كرافت، الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أن الإعلان الصادر عن الرئيس ترامب يعترف بأن “مجموع إقليم الصحراء الغربية يشكل جزءا لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية”.

وأوضحت كرافت، في هذه الرسالة التي سيتم تسجيلها في سجلات الأمم المتحدة كوثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن، أن الإعلان الأمريكي يؤكد أيضا أن مقترح الحكم الذاتي المغربي هو “الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول إقليم الصحراء الغربية”؛ وفق الصياغة.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الشبكة الأورو عربية للصحافة و السياحة Réseau Euro Arab Press et Tourisme شبكة دولية : تنموية، حرة، مستقلة، عامة و شاملة. https://www.youtube.com/ProcureurRoi www.facebook.com/EuroArabe www.facebook.com/groups/EuroArabe 0661.07.8323

‫0 تعليق

اترك تعليقاً