معاناة مرتفقي الضمان الاجتماعي بالمضيق-الفنيدق مستمرة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

رغم إقدامها في وقت سابق من السنة الماضية على خلق ملحقة لها بمدينة المضيق بهدف “تقريب الخدمات” من المرتفقين التابعين لعمالة المضيق الفنيدق، مازال المواطنون الذين يقصدون مقر وكالة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالمضيق يعانون من ضعف الخدمات وطول مدة الانتظار الخاصة بمعالجة ملفاتهم الشخصية.

ويجد المواطنون الذين يقصدون مقر الوكالة، المتواجد بالملحقة الإدارية الأولى بالمضيق، صعوبات بالغة في إيداع الملفات جراء العدد الكبير من الأشخاص الذين يلجون الوكالة التي تشتغل يوما واحدا فقط في الأسبوع ما يخلق ازدحاما كبيرا وعرقلة لسير العمل داخل مكتب الوكالة.

وعاينت بريس ميديا أكثر من مرة حجم الإقبال على ملحقة الضمان الاجتماعي بالمضيق صباح كل أربعاء وسط تخوف المرتفقين من ضياع حقوقهم في حالة انصرام الأجل القانوني لوثائقهم أو حصول أي تأخر في معالجة ملفاتهم.

ويطالب المواطنون بضرورة توسيع خدمات الوكالة لتشمل جميع أيام الأسبوع وإضافة أطر إدارية أخرى لتجاوز الإكراهات الحاصلة حاليا، خصوصا مع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد التي تتطلب اتخاذ تدابير احترازية صارمة من طرف الأشخاص المستفيدين من خدمات الوكالة الذين يتشكلون في الغالب من المسنين والأشخاص في وضعية هشة.

وكانت الوكالة الوطنية للضمان الاجتماعي قد أعلنت السنة الماضية عن خلق ملحقة لها بمدينة المضيق لتسهيل الخدمات للمرتفقين بالمدن التابعة لعمالة المضيق الفنيدق عوض التحاقهم بالمقر الرئيسي للوكالة بتطوان، ووعد مسؤولو الوكالة في البداية بتخصيص يوم واحد في الأسبوع على أن تشمل الخدمات طيلة أيام الأسبوع، إلا أن ذلك لم يحصل لغاية اللحظة بعد انصرام أكثر من سنة ونصف على خلق هذا المرفق بالمضيق.

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الشبكة الأورو عربية للصحافة و السياحة Réseau Euro Arab Press et Tourisme شبكة دولية : تنموية، حرة، مستقلة، عامة و شاملة. https://www.youtube.com/ProcureurRoi www.facebook.com/EuroArabe www.facebook.com/groups/EuroArabe 0661.07.8323

‫0 تعليق

اترك تعليقاً