الطلبة المهندسون يخرجون للاحتجاج للمطالبة بـ”تجويد التكوين”

لا يزال الاحتقان سيد الموقف، بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، فبعد الإضراب الإنذاري الأول، ومراسلة وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، أعلن الطلبة المهندسون، عن الدخول في إضراب إنذاري عن الدراسة من 2 إلى 5 دجنبر الجاري، لدفع إدارة المؤسسة إلى الاستجابة لمطالبهم؛ في مقدمتها تجويد التكوين.

وطالبت التنسيقية الوطنية لطلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب، بالرفع من جودة التكوين بالمدارس القائمة والاستجابة لملفهم المطلبي، مشددة على ضرورة “عقلنة أعداد مقاعد الولوج إلى المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بشكل يتناسب مع الإمكانيات اللوجسيتيكة المتوفرة، من معدّات ومرافق”.

واعتبر الطلبة المهندسون، أنه أصبح من الضروري “إعادة اعتماد الاختبار الكتابي للولوج ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص وحرصا على مصداقية الانتقاء، وعقلنة إنشاء المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية وفق معايير ودراسات استراتيجية ورؤية مستقبلية واضحة؛ مع اعتماد مقاربة تشاركية مع جميع الفاعلين والمهتمين بالتكوين الهندسي”.

وأكد الطلاب، على وجوب احترام خصوصية وطبيعة التكوين الهندسي بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، معبرا عن رفض الطلبة، ها التام والقاطع لأي مخطط يهدف إلى المس بقيمة دبلوم مهندس الدولة بصفة عامة وبقيمة التكوين الهندسي بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بصفة خاصة مهما تعددت الأشكال.

ومن المقرر أن يخوض الطلبة المهندسون، إضرابا وطنيا لمدة أربعة أيام ابتداء من يوم الأربعاء 2 دجنبر 2020 إلى السبت 5 دجنبر مرفوق بوقفات احتجاجية على الصعيد الوطني، تليها تنظيم وقفات احتجاجية خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 20 دجنبر 2020، بعدها إيداع عريضة وطنية يوم الإثنين 21 دجنبر 2020 تزامنا مع إضراب وطني.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol