زيارة رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة

بدعوة من رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة ، التي استجاب لها السيد محمد الرعيض رئيس مجلس ادارة الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبي، احتضن مقر الغرفة صبيحة يوم الجمعة 27 نونبر 2020، جلسة عمل جمعت بين الضيف الكريم واعضاء مكتب الغرفة الجهوية برئاسة السيد عمر مورو، رئيس الغرفة ورئيس الجامعة المغربية لغرف التجارة والصناعة والخدمات و حضور السيد مصطفى بن عبدالغفور النائب الأول للرئيس و السيد حفيظ الشركي النائب الثاني للرئيس و السيد الحسين بن الطيب أمين مال الغرفة.

وقد تناولت المحادثات بين الجانبين سبل تطوير وتعزيز علاقات التعاون والشراكة الاقتصادية بين البلدين، خاصة بعد النجاح السياسي الكبير الذي عرفه الاجتماع التشاوري المنظم بمدينة طنجة لأعضاء مجلس النواب الليبي ، بمشاركة أزيد من 120 نائب يمثلون مختلف الطيف السياسي الليبي، لتوحيد الصفوف من أجل مستقبل ليبيا الشقيقة. كما تم التأكيد على ضرورة دعم المجهودات المبذولة من اجل الاسراع في إعادة بناء العلاقات الاقتصادية المتينة التي ربطت دائما بين البلدين الشقيقين، وخلق بنيات تواصل حديثة وتشجيع المبادرات الهادفة الى تنمية المبادلات التجارية بين الفاعلين الاقتصاديين و الهيئات الممثلة لرجال المال والاعمال التي من شأنها ان تلعب ادوارا طلائعية وريادية في تثمين مخرجات اللقاء التشاوري المنعقد بطنجة .

ومن جهة اخرى ، واعتبارا للتكامل الاقتصادي والتشابه في البنيات الاستثمارية الاساسية لكل من مدينة طنجة ومدينة مصراتة الليبية، فقد  اتفق الطرفين على توقيع اتفاقية اطار للتعاون والشراكة بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات لطنجة تطوان الحسيمة وغرفة التجارة والصناعة والزراعة لمصراتة، لتعزيز التعاون الاقتصادي بين المنطقتين ، والتي ستشكل لبنة اساسية لعقد  توأمة بين المدينتين.

وفي الختام، اعرب الضيف الليبي السيد محمد الرعيض عن تقديره واعتزازه بالعلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيدا بهذا  اللقاء المثمر والبناء والمستشرف لمستقبل زاهر لعلاقات وطيدة يعززها التعاون المشترك في شتى المجالات والتي يجب دعمها من خلال تكثيف مبادرات التعاون الاقتصادي.