أطر الادارة التربوية يحتجون لمدة 15 يوما بوقفات أمام المديريات والأكاديميات

أطلقت السكرتارية الوطنية لأطر الإدارة التربوية لدى الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، أسبوعين من الاحتجاجات أمام مقرات المديريات الاقليمية والأكاديميات بدء من الأسبوع المقبل، وذلك تزامنا مع انعقاد أشغال المجالس الادارية للأكاديميات التي سيترأسها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعلم العالي والبحث العلمي.

وأوضح بيان للسكريتارية الوطنية، وصل موقع “لكم”، نظير منه، أن الوقفات الاحتجاجية، التي هدفها كرامة ومكانة الاطار الإداري، ستنظم أمام المديريات الإقليمية يومي الخميس 19 و26 نونبر 2020، وأمام الأكاديميات الجهوية الأربعاء 9 دجنبر 2020 . كما دعا البيان النقابي “مديري المؤسسات التعليمية وطاقمها الاداري للالتحاق بالمؤسسات التعليمية وعدم القيام بأية مهمة إدارية أيام الثلاثاء 17 و24 نونبر و1 دجنبر 2020″.

وتأتي هذه الاحتجاجات، بحسب البيان النقابي، لـ”جعل حد لغياب الإرادة الحقيقية لدى الحكومة ووزارة التربية لحل ملف الإدارة التربوية ورفع الحجر عن مرسومي الإدارة التربوية واحتجاجا على سياسات التسويف والمماطلة، وما خلفته من تداعيات اجتماعية ونفسية ومادية على أعمدة منظومة التربية والتكوين العمومية وانطلاقا من إيماننا بضرورة إنصاف هذه الفئة اعترافا وامتنانا لمجهوداتهم الكبيرة والشاقة”.

وبينما أدان البيان النقابي ما أسماه “القمع الهمجي الذي تعرضت له الشغيلة التعليمية، في أكتوبر ونونبر 2020، ومن بينها أطر الإدارة التربوية خلال تجسيدهم للشكل الاحتجاجي بالرباط يومي 2 و3 نونبر 2020″، طالب بـ”الإفراج الفوري عن المراسيم الموعودة لإنصاف كافة أطر الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا، وبما يضمن الاستقرار المهني والنفسي والاجتماعي والمادي”، بحسب تعبير لغة البيان النقابي نفسه.