الإمارات وقطر تعبران عن دعمهما لتحرك الجيش المغربي في الكركرات

أعلنت كل من قطر والإمارات عن دعمهما لقرار المغرب تنفيذ عملية الكركرات لوضع حد لانتهاكات عناصر جبهة البوليساريو بالمعبر الحدودي.

حيث عبرت دولة قطر عن “قلقها العميق من عرقلة حركة التنقل المدنية والتجارية بمعبر الكركرات الحدودي، وعن تأييدها للخطوة التي قامت بها المملكة بالتحرك لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة الحركة في المعبر”. وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، إن دولة قطر “تجدد موقفها الثابت من حل الخلافات عبر الحوار والدبلوماسية والطرق السلمية، وتشدد على ضرورة احترام سيادة الدول كما تدعو إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس”.

وأعربت دولة الإمارات عن تضامنها ووقوفها إلى جانب المملكة المغربية، وعن دعمها لقرار العاهل المغربي الملك محمد السادس، بوضع “حد للتوغل غير القانوني بالمنطقة العازلة للكركرات، التي تربط المغرب بموريتانيا، بهدف تأمين الانسياب الطبيعي للبضائع والأشخاص بين البلدين الجارين”.

وأدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، “الاستفزازات والممارسات اليائسة وغير المقبولة التي تمت منذ 21 أكتوبر، والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للاتفاقيات المبرمة، وتهديداً حقيقياً لأمن المنطقة واستقرارها”.