الفنان أحمد سهوم في ذمة الله

توفي، ليلة أمس  بمدينة سلا، الناظم والباحث في طرب الملحون الحاج أحمد سهوم، وذلك عن عمر 84 عاما بعد معاناة مع المرض، كما علم لدى أسرته.

ويعتبر الراحل أحمد سهوم، المزداد بمدينة فاس سنة 1936، من أكبر شعراء الملحون خلال النصف الثاني من القرن الماضي، وباحث كرس جهده للتعريف بهذا الموروث الذي كان له تأثير على الأغنية المغربية عامة، وعلى المسرح المغربي المحترف والهاوي على حد سواء.

والتحق الراحل أحمد سهوم بالإذاعة الوطنية، في أوائل عقد الستينيات من القرن الماضي، فأنتج العديد من البرامج مثل “مع التراث” و”ركن الأدب الشعبي” و”إطلالة على التراث”. ومن برامجه التلفزيونية “التراث الحي”. كما أسهم الراحل بحظ وافر في إغناء ريبرتوار المتن الشعري لطرب الملحون بالعديد من القصائد.

وفي إطار موسوعة الملحون التي تصدرها أكاديمية المملكة المغربية، تم إصدار ديوان شعر الملحون الذي أبدعه الراحل على مدار أكثر من 60 سنة. وهو الديوان الحادي عشر ضمن هذه الموسوعة.