الحجر على جميع قادة الشرطة المحلية بسبتة بسبب كورونا

في تطور غير مسبوق في تاريخ جهاز الشرطة المحلية بمدينة سبتة، أعلنت مصادر إعلامية اسبانية أن السلطات الصحية قامت بفرض الحجر المنزلي على كل قادة الجهاز وذلك للاشتباه في كونهم من المخالطين المباشرين لعنصر أمني تم تأكيد إصابته بفيروس كورونا استنادا إلى التحليلات المخبرية.

وفي هذا الصدد كشفت ذات المصادر الإعلامية أنه تم فرض الحجر الصحي المنزلي على قائد جهاز الشرطة المحلية الجنرال “سبستيان فيغا” ومساعده “خوصي أنطونيو” وكذا المدير العام للحكامة الإدارية، وذلك لتفادي إنفجار بؤرة وبائية مهنية داخل جميع مرافق وأقسام الشرطة بالمدينة.

السؤال المطروح هو بعد أن تم فرض الحظر الصحي على أهم أركان القيادة العليا للجهاز الأمني بمدينة سبتة هل سيطلب عمدة المدينة باعتباره السلطة الحكومية الوصية على هذا الجهاز الأمني المساعدة من الجيش الاسباني بتزويده بضباط يعهد إليهم مهمة تدبير هذه المرحلة إلى حين تعافي القائد العام للشرطة المحلية وطاقمه؟.