وزير بلجيكي: جلالة الملك دافع عن الحل المنطقي للصحراء المغربية

أكد وزير الدولة البلجيكي، أندري فلاهو، اليوم الأحد، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، دافع عن الحل المنطقي الذي يلتقي عنده الجميع.

وقال السيد فلاهو، النائب الفيدرالي ووزير الدفاع الأسبق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه من خلال تجديد التزام المغرب الصادق بالتعاون مع الأمين العام للأمم المتحدة، في إطار احترام قرارات مجلس الأمن، سعيا إلى التوصل لحل نهائي لقضية الصحراء، فإن جلالة الملك يدافع عن “البحث، ضمن التعددية وفي إطار الأمم المتحدة، عن حل منطقي، متوازن، متفاوض بشأنه، ويحترم إرادة المواطنين. إنه السبيل الوحيد الممكن”.

ويرى هذا الرئيس السابق لمجلس النواب البلجيكي، أنه “يوجد اليوم ما يكفي من النزاعات عبر العالم، التي يقع ضحيتها الأطفال والأسر. لهذا، ينبغي على المسؤولين السياسيين إيجاد الحكمة للانخراط في البحث، بدعم من المنظمات الدولية وفي إطارها، عن حلول ملموسة ومستدامة، حيث يلتقي الجميع”، وفي هذا الإطار يندرج المقترح المغربي للحكم الذاتي بجهة الصحراء.

وتابع قائلا “إنه مسار طالما تابعته، والذي تدافع عنه الحكومة البلجيكية”.

وفي معرض حديثه عن الرمزية التي يكتسيها الاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، أوضح السيد فلاهو أن “تخليد ذكرى الأحداث التي وقعت، يشكل عنصرا مهما في بناء مجتمع تستوعب فيه الأجيال ما حدث، وحيث يتملكون الوعي ويكونون أكثر قدرة على تحليل المواقف، والانخراط في تحمل المسؤولية، بناء على إدراك كامل للحقائق”.

وبالنسبة فلاهو، فإن “استعادة الحقائق التاريخية والاستناد إليها للعمل في الإطار الدولي، هو معنى خطاب جلالة الملك. أي إيجاد حل يندرج بدقة ضمن السياق الدولي”.