سلطات الناظور تمنع المواطنين من الجلوس و التجمع داخل الحدائق العمومية

 بدر الدين.أ- العبوسي.م

باشرت السلطات المحلية بالناظور عشية يوم أمس الاثنين 02 نونبر الجاري، حملات واسعة بجميع ارجاء المدينة من اجل فض التجمعات البشرية، منع المواطنين من الجلوس بالساحات العمومية خصوصا حديقة حي المدني بوبلاو وساحة الشبيبة الشبيبة و الرياظة بالناظور

وتأتي هذه العمليات في إطار الإجراءات التي تتخذها السلطات المغربية من اجل الحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد، حيث انه اليوم تم تسجيل أكبر حصيلة منذ انتشار الوباء بالإقليم، بلغت 183 حالة إصابة.

الحملة باشرتها سلطات المقاطعة الحضرية الرابعة، بإشراف من قائد المقاطعة، الرابعة وأعوانه وعناصر القوات المساعدة والامن الوطني ، عشية اليوم الاثنين حملة في شوارع المدينة وخاصة الحدائق العمومية و المنتزهات اهمها الحملة عرفت منع التجمعات و تشتيت التجمعات المواطنين في الحدائق.

جدير بالذكر أن السلطات المحلية بالناظور قررت، تطبيق عدد من الاجراءات، ابتداء من يوم الاحد 18 أكتوبر 2020، انطلاقا من الساعة السادسة مساء.
ومن بين هذه الاجراءات، إغلاق المحلات التجارية العادية على الساعة الثامنة ليلا، والاسواق كمركز “اولاد ميمون”، و سوق المركب التجاري، والفضاء التجاري المعروف محليا ب”زنقة 10 “، سيتم الشروع في إغلاق محلاتهم ابتداء من الساعة السادسة مساء.

وبالإضافة إلى ذلك، تقرر العودة الى اعتماد الية رخص التنقل الاستثنائية من والى مدينة الناضور، تمديد أنشطة المطاعم الى الساعة العاشرة مساء مع اجبارية احترام قواعد التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات الوقائية و استعمال المعقمات، اغلاق أسواق القرب و الحدائق العمومية و ملاعب القرب، وكذا العودة الى اعتماد نسبة 50 في المائة بالنسبة للنقل العمومي.

وينضاف الى ذلك ، منع أي تجمهر أو تجمع بالشارع العمومي تحت طائلة انفاد القانون و تفعيل المتابعات القضائية.

وقد أعزى مصدر مطلع، إتخاد السلطات المحلية لقرار العودة لفرض الحجر الصحي الجزئي بمدينة الناظور، إلى خطر انهيار المنظومة الصحية بالناظور و العجز عن استقبال حالات جديدة من مصابي كورونا.