في عز الهجوم على الإسلام ..الناطقة باسم الحكومة البريطانية تستشهد بوصية لأبي بكر الصديق

في عز الحملة التي تستهدف المسلمين في فرنسا وعدد من الدول الأوربية استشهدت روزي دياز، الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمقولة للصحابي أبي بكر الصديق، في تغريدة على تويتر تدعو للحفاظ على البيئة، تمهيدا لانعقاد قمة العمل المناخي في بريطانيا العام القادم.

وبدأت روزي تغريدتها قائلة “يقول أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- لا تقطعن شجرا مثمرا، ولا تخربن عامرا، ولا تعقرن شاة ولا بعيرا إلا لمأكلة، ولا تحرقن نخلا ولا تغرقنه”.

وأضافت “يبدأ اليوم العد التنازلي لانعقاد قمة العمل المناخي 26 في المملكة المتحدة العام المقبل.. من واجبنا الحفاظ على الكرة الأرضية، لنعالج معا ظاهرة تغير المناخ”.

ومن المقرر أن تُعقد القمة 26 للأمم المتحدة حول تغير المناخ في غلاسغو العام المقبل، بحضور أكثر من 30 ألف مشارك من جميع أنحاء العالم، ومن بينهم خبراء مناخ وقادة أعمال؛ للاتفاق على عمل طموح لمعالجة مشكلة تغير المناخ.

ولم تسفر قمة العام الماضي في إسبانيا عن آلية عمل محددة بالرغم من الاتفاق على ضرورة معالجة معضلة “الاحتباس الحراري”، حيث يحذر الخبراء من انهيار مناطق مأهولة حول العالم بحلول العام 2050 ما لم تتخذ إجراءات سريعة.