نقل الرئيس الجزائري إلى ألمانيا للعلاج بعد تدهور حالته الصحية اثر إصابته بفيروس كورونا

تم نقل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى ألمانيا للعلاج، بعد تدهور حالته الصحية، إثر إصابته بفيروس كورونا.

وأعلنت رئاسة الجمهورية مساء اليوم الأربعاء نقل الرئيس تبون إلى ألمانيا لإجراء فحوصات معمقة.

وحسب بيان لها نقله التلفزيون فإن نقل رئيس الجمهورية جاء بناء على توصية لاطبائه.
وأمس الثلاثاء أعلنت رئاسة الجمهورية في بيان لها على صفحتها بموقع فايسبوك “بناء على توصية أطبائه، دخل رئيس الجمهورية السيد عبد الـمجيد تبون، إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة بالجزائر”.
وأضاف أن “حالته الصحية مستقرة ولا تستدعي أي قلق، بل إن السيد رئيس الجمهورية يواصل نشاطاته اليومية من مقر علاجه”.