شارلي إبدو وأردوغان: المجلة الفرنسية تستهزئ بالرئيس التركي، وتهديد بملاحقتها قضائيا

هددت تركيا باتخاذ إجراءات قانونية ودبلوماسية ضد فرنسا بعد أن نشرت مجلة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة رسما كاريكاتوريا يستهزئ من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووصف مسؤولون الرسم الكارتوني بأنه “مثير للاشمئزاز، ويسعى إلى نشر ثقافة العنصرية والكراهية”.

ويظهر الرسم أردوغان في ملابس داخلية، وهو مستلق على كرسي، ويرفع ثوب امرأة محجبة من الخلف.

وزاد الغضب التركي من الرسوم الكاريكاتورية، التي صورت النبي محمد، حدة الخلاف بين تركيا وفرنسا، وبعد أن عرض معلم فرنسي على تلاميذه تلك الرسوم، في درس حول حرية التعبير في فرنسا هذا الشهر، وأدى ذلك إلى قطع رأسه.

وتعهد ماكرون بالدفاع عن العلمانية بعد مقتل المدرس. وقالت الحكومة إن علمانية الدولة أمر محوري بالنسبة إلى الهوية الوطنية لفرنسا، وإن تقييد حرية التعبير لحماية مشاعر طائفة بعينها يقوض الوحدة.