دخول وزيرة الخارجية البلجيكية العناية المركزة بعد إصابتها بفيروس “كورونا”

تمّ نقل وزيرة الخارجية البلجيكية ورئيسة الوزراء السابقة صوفي ويلمز إلى وحدة العناية المركزة بأحد المستشفيات لتلقيها العلاج بسبب إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلك باتين إلى أن ويلمز واعية ووضعها الصحي مستقر، وهي تتواصل مع فريقها وأن حالتها لا تبعث على القلق.

وأوضحت صوفي ويلمز التي نُقلت إلى المستشفى مساء الأربعاء من الأسبوع الماضي أنها ربما أصيبت بالعدوى داخل دائرة أسرتها.

تأتي هذه التطورات بعد أيام من إعلان وزير الصحة، أن تفشي المرض في منطقة “والونيا” البلجيكية والعاصمة “بروكسل” أصبح بمثابة موجة تسونامي.

للتذكير، تضررت بلجيكا، التي يبلغ عدد سكانها 11.5 مليون نسمة، بشدة من فيروس كورونا وتشهد حاليًا ارتفاعًا حادًا في الحالات الجديدة. وقد سجلت البلاد خلال الـ 24 ساعة الأخيرة أكثر من 113 ألف حالة إصابة. وتوفي أكثر من عشرة آلاف شخص بسبب المضاعفات المرتبطة بالفيروس المستجد في بلجيكا.