دراسة.. 97 في المئة من الصيادلة المغاربة يؤكدون أن “الكلوروكين” غير متوفر

منذ ظهور الحالات الأولى لكوفيد-19، شهد المغرب اضطرابا في تموين العديد من التخصصات الصيدلانية، لاسيما تلك التي تدخل ضمن بروتوكول علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وحسب “أوجودوي لو ماروك”، فقد تم إعداد دراسة لتحديد مدى توفر بلاكينيل ونيفاكين وتخصصات معتمدة على فيتامين سي وزيناسكين وتخصصات معتمدة على الباراسيتامول وتخصصات معتمدة على أزيثروميسين في الصيدليات على الصعيد الوطني.

وبالنسبة لـ97 في المئة من الصيادلة، فإن نيفاكين لم يكن متوفرا أو نادرا ما يكون متاحا لدى الممونين.

وأوضح الدكتور عبد الرحيم الدراجي، أحد منجزي هذه الدراسة، أن عدم توفر نيفاكين وبلاكينيل، المنتجات التي تنتمي إلى الجدول (أ)، يعزى إلى أنه تم احتكارها وتوفيرها فقط للمرضى بالمستشفيات العمومية. ونتيجة لذلك، لم يتمكن الصيادلة من تخزينها.