للمرة الثانية خلال أقل من سنة.. المغرب يقترض مليار أورو من السوق المالية الدولية عن طريق إصدار سندات

نجح المغرب في سحب مليار يورو من السوق المالية الدولية عن طريق إصدار سندات، حسب بيان لوزارة المالية والاقتصاد.

وأفادت وثيقة رسمية، بأن المغرب باع يوم الخميس سندات بمليار يورو مقسمة على مرحلتين، واحدة لأجل 5 أعوام ونصف، والثانية لأجل 10 سنوات.

وأظهرت الوثيقة أن السندات وهي بقيمة 500 مليون يورو لكل مرحلة، تلقت طلبات بأكثر من 2.5 مليار يورو.

من جهتها، أشارت وزارة المالية والاقتصاد إلى أنه “جرى بيع المرحلة الأولى بفائدة 1.375 بالمئة والثانية بفائدة اثنين بالمئة”.

وأضافت: “هذا النجاح يؤكد الثقة التي يتمتع بها المغرب لدى مستثمري السندات ووكالات التصنيف الائتماني”.

وتهم المرحلة الأولى فترة استحقاق 5 سنوات ونصف، بسعر 99,374 في المائة، وسعر فائدة يناهز 1,495، أي بقسيمة بنسبة 1,375 في المائة، بينما تهم المرحلة الثانية فترة استحقاق 10 سنوات، بسعر 98,434 في المائة، وسعر فائدة يناهز 2,176 في المائة، أي بقسيمة بنسبة 2 في المائة.

وكلف المغرب عددا من الشركات العالمية وهي “باركليز”، و”بي.إن.بي باريبا”، و”جيه.بي مورغان”، و”ناتيكسس” بترتيب إصدار السندات المالية.

وهذه هي العملية الثانية من نوعها التي يقوم بها المغرب في ظرف أقل من سنة، إذ سبق للمغرب، في 21 نوفمبر عام 2019، أن سحب مليار يورو من السوق المالية الدولية عن طريق إصدار سندات.

وحدد أجل تسديد سندات الإقراض تلك في 12 سنة.