(فيديو خطير ) برلماني يفجر “فضائح” بحضور وزير الصحة : شركات أدوية كتحلب الملايير

انفجر البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، هشام المهاجري أول أمس الخميس في اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، بحضور وزير الصحة و ذلك بسبب تدبير صفقات جائحة كورونا.

المهاجري قال موجهاً كلامه لوزير الصحة ، ” لقيتي نقص 20 في المائة في الصفقات التفاوضية التي كلفت 150 مليار و هذا اعترافك في اللجنة ما يعني ضياع 120 مليار سنتيم و قلب عليها فين كانت كاتمشي”.

و أضاف : ” الصفقات كيتخيطو و كايتكادو .. غي تخاصمو عليها موالين الشي و شي كيشحن هنا و شي كيشحن هنا الحمد لله ملي تخاصمو وفضحو هادشي و أنا كنحمل المسؤولية لناس عندك فالوزارة و هادي فلوس كتحلب من الميزانية العامة”.

وزاد بالقول : ” ارا دابا لفلوس لي كتحلب من جيوب المواطنين مباشرة .. علنتي على صفقة جديدة رقم 13/2020 باش تشريو الدوا ، و كاين الدوا لي دار ليه الثمن المحتمل 4.80 درهم ، و مديرية الأدوية و الصيدلة عاطية لـPPM Prix Public Maroc بين 90 و 100 درهم ما يعني 2000 في المائة وهو الثمن لي غيتباع به للمواطن”.

المهاجرين واصل كلامه بنبرة غاضبة ، قائلاً : ” هادي فلوس غليظة علي و عليك السيد الوزير .. هادي بقرة كيحلبو فيها 30 ولا 40 شركة كبار مني و منك و هادشي موحال نقد عليه لا نتا لا أنا .. هادشي فيها ملايير كتيرة و كلشي من جيوب المواطن”.


كشف النائب البرلماني هشام المهاجري لوزير الصحة خالد آيت الطالب في إطار الجلسة التي انعقدت بمجلس النواب يوم الخميس الماضي ضمن أشغال لجنة القطاعات الاجتماعية، عما اعتبره صفقات مشبوهة تستفيد منها شركات أدوية، تراكم أرباحا بالملايير على حساب جيوب المواطنين.
وطالب البرلماني المغربي الوزير بالعمل على وضع حد للوبيات شركات الأدوية التي تحصل سنويا على الملايير دون أن تخضع لأية مراقبة ولا محاسبة، ومتحديا الوزير بأنه لن يستطيع الوقوف في وجه هذه الشركات، التي حسب قوله، دخلت في خصام فيما بينها بسبب هذه الصفقات، فبدأت تكشف عن عمليات النهب التي تمارسها في مجال الاتجار في الأدوية.