الوزير أوعويشة يعزي في وفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي

تقدم ادريس أوعويشة، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، برسالة تعزية للأسرة الصغيرة للمشمول برحمة الله الأستاذ محمد الرامي، رئيس جامعة عبد المالك السعدي الذي وافته المنية، اليوم الجمعة 18 شتنبر الجاري، وكذا لأسرة التعليم العالي بجامعة عبد المالك السعدي بطنجة.

ومما جاء في رسالة التعزية: “بقلوب مؤمنة راضية بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقيت خبر وفاة المشمول بمغفرة الله تعالى ورحمته الأستاذ محمد الرامي رئيس جامعة عبد المالك السعدي بعد معاناة مع المرض”.

وعدد ادريس اوعويشة مناقب الفقيد، إذ شدد على أنه “من خيرة أطر البلاد الكفأة، تحلى بصفات النبل والأمانة والتفاني في العمل وحسن الخلق، مما ترك في نفوسنا أثرا بالغا وحزنا عميقا على فقدانه”.

وأورد الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، في معرض رسالة التعزية: “وبمناسبة هذا الرزء الجلل، الذي لايسعنا أمامه إلا الاستسلام لقضاء الله وقدره، أتقدم إلى كل أفراد عائلة الفقيد بأبلغ كلمات العزاء راجيا من المولى عز وجل أن يتغمده الله تعالى برحمته ويشمله بموفور عطفه ورضاه في أعلى الجنان، وأن يلهمكم الصبر والسلوان”.