الأوروعربية للصحافة

الدكتور محمد طلال الصحفي المناضل يرحل إلى دار البقاء

توفي، عشية اليوم الخميس، امحمد طلال، المدير العام للمعهد العالي للصحافة والاتصال بالدار البيضاء، بإحدى المصحات الخاصة.

وفارق طلال، وهو من المعتقلين السياسيين السابقين ومدير الدراسات السابق بالمعهد العالي للإعلام والاتصال في الرباط، الحياة بعد معاناته الطويلة مع المرض.

وظلّ طلال، الذي تخرّج على يديه كثير من الصحافيين والإعلاميين بالمغرب، يصارع المرض؛ بيد أنه ظل يواكب الحضور بمقر المعهد العالي الذي يديره بشارع رحال المسكيني بمدينة الدار البيضاء.

وعرف امحمد طلال، الذي شغل أستاذا بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، بكونه من أصدقاء الراحل عبد الرحمان اليوسفي الوزير الأول السابق، وكذا محمد بنسعيد آيت إيدر قيدوم اليساريين المغاربة.

الخبير الإعلامي الراحل كان من المقربين من إدريس البصري، وزير الداخلية السابق، الذي توسط لدى الملك الراحل الحسن الثاني لعودته من المنفى بالجزائر.

وشغل امحمد طلال منصب أستاذ للإعلام في جامعات ومعاهد عربية عديدة، سواء بتونس أو عجمان الإماراتية، اليرموك العراقية، إلى جانب منصب الأمين العام للاتحاد المغاربي لأبحاث الاتصال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.