مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء تهنئ الدبلوماسية البرلمانية المغربية

مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء
تهنئ الدبلوماسية البرلمانية المغربية

هنأ أعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء ،السيد لحبيب المالكي رئيس البرلمان المغربي على نجاح الدبلوماسية البرلمانية المغربية وذلك بعد قبول مجلس النواب المغربي في أشغال الدورة الواحدة والأربعون للجمعية البرلمانية لرابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان” المنعقدة بالعاصمة الفيتنامية هانوي،يومه الخميس 9 شتنبر 2020 ليظل هذا اليوم شاهدا على اول بلد افريقي ينفتح على مثل هذا التنظيم الأسيوي والإعلان فيه عن قبول عضوية مجلس النواب كعضو ملاحظ داخل هيئات الجمعية البرلمانية لدول جنوب شرق آسيا، وهو ما يشكل نجاح غير مسبوق في الدبلوماسية البرلمانية باعتبار البرلمان المغربي أول برلمان إفريقي يحظى بهذه الصفة
حيث تلقى هذا الانجاز الباهر ترحيبا واسعا من طرف الدول الأعضاء، الذين ثمنوا انضمام مجلس النواب المغربي لهذا التجمع وانفتاحه على المنظمات البرلمانية المتعددة الأطراف، مما سيقوي جسور التعاون مع برلمانات دول جنوب شرق آسيا على الخصوص.
فعضوية مجلس النواب في الجمعية البرلمانية لرابطة دول جنوب شرق آسيا هي خطوة ستمكن المنطقتين الجيوسياسيتين. من التعاون الاقتصادي والسياسي الايجابي، فمن خلال التوجيهات السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس،يحقق البرلمان المغربي أهم الانجازات التاريخية التي من شأنها ستقف أمام خصوم الوحدة الترابية في المنطقة.
فأعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء ، يهنئون أعضاء مجلس النواب والدبلوماسية المغربية التي تستمد منها قوة الترافع عن مغربية الصحراء أمام مغالطات أعداء الوطن وخاصة التي تنشر بدول أسيا