نشطاء يطلقون عريضة من أجل رفع الحظر عن صلاة الجمعة وفتح كل المساجد

أطلق مجموعة من النشطاء، عريضة إلكترونية، طالبوا فيها برفع الحظر على صلاة الجمعة وفتح ما تبقى من مساجد المغرب، بعد قرار إغلاقها مباشرة بعد تفشي فيروس كورونا بالمملكة.

العريضة الموجهة لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمجلس العلمي المسؤولين عن الشأن الديني بالمغرب، والتي وقع عليها لحدود الساعة ما يقارب 800 شخص، تطالب برفع الحظر عن صلاة الجمعة، وتندد بحرمان المغاربة من هذه الشعيرة الدينية المؤكدة، قائلين إن “الحرمان قد طال رغم التزامهم بجميع الاحترازات الوقائية من وباء كوفيد 19، ورغم أن المساجد توفر أفضل الشروط الصحية بالمقارنة مع مختلف الفضاء ات والمؤسسات الأخرى”.

ودعا الموقعون على العريضة، إلى تمكين المواطنين من ممارسة حقهم في التدين وإقامة الشعائر، والعمل على فتح ما تبقى من المساجد.

ويذكر أن أن المجلس العلمي الأعلى، كان قد أعلن منتصف شهر مارس المنصرم، إغلاق المساجد وإيقاف صلاة الجمعة والأعياد، “بناء على طلب الفتوى الموجه إلى المجلس الأعلى من أمير المؤمنين، الهيئة العلمية للإفتاء بالمجلس العلمي الأعلى تفتي بضرورة إغلاق أبواب المساجد سواء بالنسبة للصلوات الخمس أو صلاة الجمعة ابتداء من يوم الاثنين 16 مارس 2020 الموافق لـ21 رجب 1441ه

قبل إعادة فتحها يوم 15يوليوز الماضي من أجل الصلوات الخمس، مع مراعاة الحالة الوبائية المحلية وشروط المراقبة الصحية التي ستدبرها لجان محلية بأبواب المساجد، مع إبقاء إغلاقها خلال صلاة الجمعة.