الأوروعربية للصحافة

بعد احتجاجات دموية.. ترحيل مغاربة من مركز المهاجرين بسبتة إلى إسبانيا !

غادر 21 مهاجرا من دول جنوب الصحراء والجزائر والمغرب إلى إسبانيا اليوم الجمعة بعد إقامتهم في مركز للمهاجرين بمدينة سبتة المحتلة.

و نقلت وسائل إعلام ، أن عائلة تم تضمينها في المجموعة التي غادرت اليوم عبر ميناء سبتة في اتجاه مراكز للمهاجرين في مدريد وكاتالونيا و فالنسيا.

و ذكرت ذات المصادر ، أن عملية تنقيل المهاجرين المذكورين ، تأتي بعد الإحتجاجات التي قادها العشرات من المهاجرين الذين احتجوا على قضاء أكثر من عام في المركز المخصص للمهاجرين السريين بالمدينة المحتلة CETI، دون التمكن من نقلهم إلى إسبانيا.

و أوردت أنه يسمح كل أسبوع بمغادرة مهاجرين موضوعين في مركز الإحتجاز إلى إسبانيا و أغلبهم مواطنون أفارقة معرضين للخطر و عائلات و طالبي لجوء بينهم مغاربة و عدد كبير من الجزائريين.

و أضافت أن المركز المخصص للمهاجرين السريين بسبتة حالياً ، يتسع فقط لـ 300 شخص بسبب تفشي فيروس كورونا.

يشار إلى أن قوات مكافحة الشغب كانت قد تدخلت لإخماد عصيان عاشته مراكز حماية اللاجئين بمليلية و سبتة قبل اسابيع.

وحسب مصادر محلية، فإن الإحتجاجات العنيفة شارك فيها مئات المهاجرين من المغرب و الجزائر وتونس ومصر وبلدان اخرى، للمطالبة بنقلهم إلى اسبانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.