الريسوني يواجه آدم خلال جلسة امتدت لست ساعات والمحكمة ترفض السراح المؤقت

جرت، اليوم الثلاثاء، جلسة التحقيق التفصيلي الثالثة في ملف الصحافي سليمان الريسوني، دامت لست ساعات متواصلة.
وكشف قنديل ميلود عضو هيئة دفاع سليمان الريسوني في تصريه ل’فبراير’ أن جلسة التحقيق التفصيلي، شهدت إجراء مواجهة بين الريسوني والمشتكي “أدم” الذي حضر الجلسة.
وتابع قنديل ميلود أن قاضي التحقيق قام بمواجة بين الطرفين قدما روايتهما للأحداث. فبينما أكد المشتكي اتهاماته للريسوني نفى هذا الأخير كل الاتهمات الموجهة ضده متشبثاً ببرائته.
وأكد الدفاع أن قاضي التحقيق المكلف بالملف بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قرر استدعاء الشهود والمصرحين في الملف للاستماع لهم في تاريخ 30 شتنبر الجاري.
وأوضح ذات المصدر أنه قد تقرر أيضا استدعاء لائحة شهود تقدم بها دفاع الصحافي سليمان الريسوني، وبخصوص السراح المؤقد أكد دفاع الريسوني أن قاضي التحقيق رفضه.
و أكد قنديل ملود عضو هيئة الدفاع عن الصحفي الريسوني، أن معنويات الأخير جد مرتفعة، ومؤمن جدا ببراءته، يتكلم بكل تلقائية وليس هناك ما من شأنه أن يدينه.