الأوروعربية للصحافة

فضيحة أخرى تهزّ “لارام”.. وكالات الأسفار الهولندية تجرّ مديرها إلى القضاء بسبب الخداع ورفض إرجاع ثمن تذاكر الرحلات الملغاة

يبدو أن مصائب “لارام” لن تنتهي، فبعد الأزمة الخانقة التي دخلتها بسبب تداعيات جائحة “كورونا”، وشروعها في الاقتطاع من رواتب مستخديها قبل أن تبدأ في تسريحهم، جاءت مرحلة مواجهة الدعاوى القضائية.

وفي هذا الصدد، رفعت الرابطة الهولندية العامة لوكالات الأسفار، دعوى قضائية ضد شركة الخطوط الملكية الجوية المغربية “لارام”، بعد تأخرها في إعادة أثمنة تذاكر الرحلات التي يتم إلغاؤها بسبب جائحة “كورونا”.

وقال والتر شوت، نائب رئيس الرابطة المعروفة اختصارا ب(ANVR)، أن الأخيرة منحت الخطوط الملكية المغربية مهلة لتسديد المستحقات، لكن ذلك لم يؤد إلى النتيجة المنتظرة ولذا تم إصدار الاستدعاء.

وأضاف ذات المتحدث إن المستهلكين ووكالات الأسفار، يتعرضون للخداع بسبب رفض الخطوط الملكية المغربية رد ثمن تذاكر الطيران.

وأوضح أن شركة الأسفار “Airtrade” ، على سبيل المثال ، التي تعمل كوسيط بين شركات الطيران ومنظمي الرحلات ووكالات السفر ، لا تزال تنتظر مبلغ 200000 يورو.

وقالت المنظمة الهولندية أن الخطوط الملكية المغربية، هي اول شركة طيران ترفع ضدها دعوى قضائية، مشيرة ان شركات اخرى تتخذ نفس السلوب، ومنها الخطوط الجوية الروسية “إيروفلوت” و”إل عال” الإسرائيلية والكندية “إير ترانسات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.