مغاربة يصطفون أمام المستشفيات فجرا لحجز موعد فحص كورونا

يضطر العشرات من المواطنين إلى الاصطفاف أمام أقسام اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد بمستشفيات مدينة الدار البيضاء انطلاقا من الساعة الرابعة أو الخامسة صباحا، أملا في وصول دورهم لإجراء الاختبار.

ويضطر مجموعة من المواطنين إلى الحضور في الساعة الرابعة صباحا أمام المستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالحي الحسني للتسجيل في لائحة الانتظار، قبل أن تشرع المصالح المختصة في توزيع الأرقام التسلسلية ابتداء من الساعة السادسة صباحا، ليقفل باب التسجيل على الساعة السابعة صباحا.

وتبلغ كلفة إجراء التحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا بمستشفى الشيخ خليفة 502 درهما، ويستقبل بوجه خاص المواطنين الراغبين في السفر إلى الخارج، أو الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بهذا الفيروس.

وفي المستشفى الحسني التابع لمندوبية وزارة الصحة بالحي الحسني، يضطر المواطنون من المخالطين لحالات كورونا إلى الوقوف لساعات للتسجيل في لائحة الانتظار من أجل الحصول على مواعيد بعد يومين أو ثلاثة أيام، بسبب الإقبال الكبير.

ويجري المستشفى الحسني اختبارات الكشف عن “كوفيد-19” مجانا، ويحصر لائحة المستفيدين في مخالطي مرضى فيروس كورونا المستجد، أو الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة.

وساهم اعتماد وزارة الصحة على مختبرات خصوصية لإجراء تحاليل الكشف عن مرض “كوفيد-19” في تخفيف الضغط على المستشفيات العمومية بشكل جزئي. وقد حددت تسعيرة هذه التحاليل بالنسبة للقطاع الخاص في 700 درهم.