قضاة جطو يضعون أيديهم على صفقات جافيل التي كلفت المال العام عشرات المليارات

كشفت مصادر  أن المجلس الاعلى للحسابات سيضع يده على الملايير التي صرفها رؤساء الجماعات وعمداء المدن ورؤساء الجهات على شراء مواد التعقيم طيلة جائحة كورونا إبتداءاً من شهر مارس الماضي.

 

وكشفت المصادر أن قضاة ادريس جطو بالمجالس الجهوية سيشرعون قريباً بالحلول بالجماعات للنبش في مئات الصفقات التي تمت بشكل تفاوضي دون إحترام الضوابط التي يتطلبها مرسوم الصفقات كما سيبحثون في إستغلال الظرف الإستثنائي لتمرير صفقات التعقيم المعروفة بصفقات جافيل.

 

ذات المصادر أوردت أن تحركات القضاة الجهويين للمجلس الأعلى للحسابات جاءت بعد تفجر الكثير من الشبهات حول حجم الأموال التي صرفت بالجماعات الترابية من أجل شراء مواد النظافة والتعقيم التي تضاعف ثمنها لأكثر من خمس مرات خلال ظروف الجائحة.

وأوردت ذات المصادر الخاصة بأن تقرير جطو حول صفقات جافيل سيكون صادماً وسيطيح بالكثير من رؤساء الجماعات ومجالس الجهات والمدن خلال السنة الأخيرة من ولايتهم الانتخابية.