القنيطرة تستنكر غياب أي مختبر لإجراء تحاليل كورونا والرباح في غياب تام

تناقل مئات المواطنين من ساكنة القنيطرة غياب أي مختبر خاص أو عمومي لإجراء تحاليل وكشوفات فيروس كورونا.

وفيما أعلنت وزارة الصحة في وقت سابق عن توفير عشرات المختبرات بمختلف مدن المملكة، فإن القنيطريين لازالوا ينتظرون فتح أول مختبر لأبوابه أمام المواطنين الراغبين في الخضوع لتحاليل الوباء ولو بمقابل مادي.

وإستنكر القنيطريون تغييب مدينة مليونية من أي مختبر للكشف عن فيروس كورونا، في الوقت الذي تتوفر الرباط على أزيد من 6 مختبرات بين العام والخاص.

و إعتبر مواطنون في تدوينات غاضبة، أنه من غير المعقول منعهم من التنقل الى الرباط بسبب التدابير الوقائية من طرف الشرطة والدرك على الطرقات وفِي نفس الوقت تسييج المدينة من حولهم دون توفير مختبرات للكشف عن فيروس كورونا للمواطنين سواء العمومية أو الخاصة.

الى ذلك، غاب المنتخبون كما واصل رئيس المجلس البلدي عزيز الرباح غيابه التام عن المدينة والمواطنين خلال هذه الفترة حيث لم يقم بأي مبادرة لفائدة تمكين المدينة من مختبر عمومي أو خاص لتقريب الكشوفات لمدينة مليونية.