الأوروعربية للصحافة

أمريكا ترخّص لاستخدام بلازما الدم لعلاج حالات كورونا الطارئة ومنظمة الصحة تحذر

رخصّت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استخدام بلازما الدم من المتعافين من فيروس كورونا، لعلاج مرضى كوفيد-19 في الحالات الطارئة.

ويستفيد هذا الأسلوب العلاجي من بلازما الدم الغنية بالأجسام المضادة من الأشخاص المتعافين من المرض، وقد استُخدم حتى الآن مع أكثر من 70 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وتقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن الاستخدامات المبكرة لهذا الأسلوب العلاجي تشير إلى أنه آمن، على أنّ ثمة حاجة إلى المزيد لإثبات فعاليته. بينما يتساءل العديد من الخبراء عن قوة الدراسات التي أوصت باستخدامه.

لكن منظمة الصحة العالمية كان لها رأي آخر، إذ كشفت أن التجارب الدولية لعلاج الإصابة بفيروس كورونا “كوفيد-19” باستخدام بلازما الدم “غير قاطعة”.

ودعت منظمة الصحة العالمية الجميع لتقييم الآثار الجانبية لعلاج كوفيد-19 ببلازما الدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.