الأوروعربية للصحافة

الاعتداء على ممرضين بملحقة كوفيد بمستشفى مولاي يوسف بالبيضاء

تعرض اليوم السبت طاقم تمريضي بملحقة للاستقبال والفرز لحالات كوفيد 19 ، جوار مستشفى مولاي يوسف الإقليمي بالدار البيضاء، إلى اعتداء جسدي من طرف أشخاص يشتبه إصابتهم بفيروس كورونا الجديد، بعدما تلقوا توجيهات بضرورة خضوعهم لمسحة كوفيد 19، بمستشفى القرب سيدي مومن، حسب مكان الإقامة المدون ببطاقة التعريف الوطنية، وأن ملحقة الاستقبال والفرز مخصصة للحالات الوافدة من عمالة أنفا.

الأمر الذي لم يستسغه الأشخاص الوافدين على الملحقة من تراب مقاطعة سيدي مومن، فانهالوا علي العاملين بالضرب، ما أسفر عن إصابات متفاوتة.

وتم تهيئة ملحقة للاستقبال والفرز ، جوار مستشفى مولاي يوسف الإقليمي بالدار البيضاء، شهر أبريل الماضي، وذلك من أجل تخفيف الضغط على المستشفى، والتحكم بشكل أفضل في تدفقات الفحص وأخذ العينات بشأن الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا الجديد .

وأقيمت هذه الملحقة (خيمة كبرى )، على مساحة تبلغ 800 متر مربع، ويمكن فحص وتشخيص الحالة الصحية، لأزيد من 75 شخصا في ظرف 60 دقيقة. وتعمل هذه الملحقة 8 ساعات في اليوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.