الأوروعربية للصحافة

وسائل إعلام فرنسية تبرز مضمون الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

أبرزت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الجمعة، مضمون الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب.

وتوقفت وسائل الإعلام الفرنسية، على الخصوص، عند الشق المخصص للوضع الوبائي المترتب عن جائحة فيروس كورونا المستجد، والقلق المعبر عنه من طرف الملك إزاء تضاعف عدد المصابين بكوفيد-19 “بشكل غير منطقي”.

وكتبت يومية “لوباريزيان” أن الملك أثار وضعية “صعبة”، داعيا المواطنين إلى التحلي بالمزيد من “الحس المدني” من أجل تفادي إعادة فرض الحجر الصحي.

وأشارت اليومية، إلى أن الملك نبّه إلى أنه “بدون الالتزام الصارم والمسؤول بالتدابير الصحية، سيرتفع عدد المصابين والوفيات”، مضيفة نقلا عن الملك، تأكيده أن المستشفيات ستكون في ذلك الحين “غير قادرة على تحمل هذا الوباء”.

وحسب الصحيفة، من أجل تطويق تفشي الفيروس، قامت السلطات المغربية “خلال الأيام الأخيرة بتكثيف القيود، لاسيما من خلال تشديد الحواجز والمراقبة الطرقية”، مضيفة أنه تم بالعديد من المدن إغلاق أحياء وشواطئ ظهرت فيها بؤر للعدوى.

وأشارت صحيفة “لوموند” من جهتها، إلى أن الملك محمد السادس حذر من أنه “إذا استمرت هذه الأعداد في الارتفاع، فإن اللجنة العلمية المختصة بوباء كوفيد-19، قد توصي بإعادة الحجر الصحي”.

وأضافت “لوموند” أن الملك، أثار أيضا في خطابه التداعيات الاجتماعية والاقتصادية التي “ستكون قاسية على حياة المواطنين”.

من جانبها، أشارت “لوكوريي دو لاطلاس”، إلى أن الملك دعا أيضا “كل القوى الوطنية، للتعبئة واليقظة، والانخراط في المجهود الوطني، في مجال التوعية والتحسيس وتأطير المجتمع، للتصدي لهذا الوباء”.

وذكرت وسيلة الإعلام الفرنسية أنه “من أجل بلوغ هدف الخروج من الوضع الراهن ورفع تحدي محاربة الوباء، دعا صاحب الجلالة الملك محمد السادس كل فرد إلى التحلي بسلوك وطني مثالي ومسؤول”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.