الأوروعربية للصحافة

احتكار صفقات بقيمة 700 مليون بتمارة يُغضب الكتبيين

طالب كتبيون بتمارة عامل الإقليم يوسف ضريس، بضمان تكافؤ الفرص بين المتنافسين حول صفقة مليون محفظة، والتي تفوز بها شركتين من خارج الإقليم منذ سنة 2016، مما يطرح عدة تساؤلات مشروعة.


وكشف متضررون من احتكار هذه الصفقة الدسمة التي تسيل لعاب عشرات الشركات، لجريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، أن مصلحة الصفقات بعمالة الصخيرات تمارة، وقسم العمل الاجتماعي، على عهد الرئيس السابق، مدعوان لتفسير سر احتكار شركتين من خارج الإقليم لهذه الصفقة، رغم الاحتجاجات التي سجلت في السنوات الماضية، وكذا الاحتقان المرتبط بتداعيات فيروس كورونا وأزمة الكتبين الخانقة بعد خمسة أشهر من الإغلاق.


كما يطالب منتقدو طريقة تدبير هذه الشركة، بطمأنة جميع المشاركين في هذه الصفقة من خلال اعتماد معايير الشفافية والنزاهة، وضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتنافسين، في حين طالب بعض الكتبين بتقسيم الصفقة لتوسيع هامش الاستفادة ودعم الشركات المحلية بتمارة، وهو ما تمت الاستجابة له حيث تم تقسيمها إلى أربعة مع تخوفات من عدم احترام مصلحة الصفقات للبند الذي تم الاتفاق عليه ويقضي بعدم فوز كل متنافس بأكثر من صفقة.


وقد أثار سوء تدبير هذه الصفقة في السنوات الماضية عدة احتجاجات، ضمنها شكايات مكتوبة وجهت لعامل الإقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.