الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الحكومة تُحذر من كارثة وبائية في المدارس

دعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الحكومة إلى إعداد خطة واضحة للدخول المدرسي المقبل، في ظل استمرار تطور المنحى السلبي للوضعية الوبائية لفيروس “كورونا” في المغرب بتسجيل أزيد من ألف حالة في اليوم على بعد أسبوعين من انطلاق الموسم الدراسي الجديد.

وأكد المكتب التنفيذي لثاني أكبر مركزية في المغرب أن الحكومة مطالبة بتوضيح رؤية الدخول المدرسي، تستحضر من خلالها صحة وسلامة التلاميذ ونساء ورجال التعليم كأولوية، وتحافظ على الاستمرارية البيداغوجية والحق في التعليم لكافة أبناء وبنات المغاربة على أساس الإنصاف والمساواة.

وأوضح عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أنه بات مؤكداً أن الدخول المدرسي الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى بضعة أيام، سيكون في ظل وضعية وبائية جد متطورة.

واستغرب القيادي النقابي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، عدم حسم وزارة التربية الوطنية لنموذج الموسم الدراسي المقبل على الرغم من اتضاح الوضعية الوبائية اليوم، مشيرا إلى أن المقرر الوزاري الخاص بتنظيم السنة الدراسية 2020 – 2021 كان يجب أن يكون حاسماً في توضيح صورة الدخول المدرسي.

وأردف الراقي، في تصريحه، أن “الدخول المدرسي، الذي ينطلق بداية الشهر المقبل، سيكون على ايقاع أزيد من ألف إصابة في اليوم، وبالتالي يستحيل ضبط أزيد من 40 تلميذا في القسم أو 1200 تلميذا عندما يخرجون إلى ساحة المدرسة في وقت واحد”.

وحذر الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم من مخاطر حقيقية تتربص بالدخول المدرسي المقبل، مقترحاً سيناريو التعليم بالتناوب كحل لحماية الأسرة التعليمية من الوباء وضمان الاستمرارية البيداغوجية.

وشرح الراقي أنه يمكن نهج خيار التعليم بالتناوب داخل المؤسسات التعليمية، من قبيل إذا كان القسم يضم 40 تلميذاً يحضر فقط 20 منهم في الأسبوع على أساس التناوب مع الفوج الثاني المتبقي الذي سيواكب الدروس من المنزل، مع استحضار أولوية الدروس الحضورية.

وأوضح القيادي النقابي أن سيناريو التعليم بالتناوب كان مطروحا على وزارة التربية الوطنية، لكنها لم تدرجه ضمن الخيارات المتاحة، مشددا على أن “هذا الحل يمكن أن يجنب الأسرة التعليمية الكارثة الوبائية”، بتعبيره.

“وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي-قطاع التربية الوطنية إلى حد الآن تتعامل مع الدخول المدرسي كونه غامضا، مع العلم أن الوضعية الوبائية واضحة جدا اليوم وفق الأرقام الرسمية لوزارة الصحة”، يردف الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي-قطاع التربية الوطنية أكدت أن المقرر الوزاري الصادر عنها في 6 غشت الجاري، لم يحسم بشكل قاطع في النموذج التربوي الذي سيتم اعتماده في الدخول المدرسي المقبل.