بيل غيتس: العالم سيواجه كارثة أسوأ من فيروس “كورونا”

تكهن بيل غيتس مؤسس شركة “مايكروسوفت”، بأن العالم سيواجه كارثة أسوأ من فيروس كورونا الذي يجتاح العالم وبات جائحة تهدد أرواح الملايين.

وقال غيتس وفق ما نشره على مدونته الشخصية، إن العالم سيواجه بكارثة بيئية ستكون تداعياتها أسوأ بكثير من كورونا، ناجمة عن تغير المناخ وفق قوله.

وأبرز غيتس، أنه “مهما كان الوباء مروعا، قد تكون تغيرات المناخ أسوأ من ذلك”، متوقعا أن يواجهه العالم خلال العقود المقبلة، وسيكون أمام نسبة وفيات ستزيد بأضعاف عن كورونا.

وقال المتحدث، إن “الوفيات جراء فيروس كورونا بلغت 14 وفاة لكل 100 ألف من السكان، بينما ستكون نسبة الوفيات جراء ارتفاع درجات الحرارة على الأرض مشابهة للسنوات الـ 40 القريبة، وستزيد عنها بخمسة أضعاف بحلول عام 2100″، مضيفا أنه ليس هناك متسع من الوقت أمام البشرية ويجب اتخاذ خطوات عاجلة.