كارثة. وزير الصحة يعترف بتلوث كافة مياه قنينات سيدي حرازم التي إستهلكها المغاربة بجراثيم خطيرة

حسن برهون

أعلن خالد آيت الطالب وزير الصحة، عن توقيف جميع خطوط انتاج مياه “سيدي احرازم” بمختلف أحجامها، وذلك بسبب احتوائها على بكتيريا.

ويؤكد أيت الطالب  أن التحليلات التي أجريت على كافة أصناف قنينات المياه المعدنية لذات الشركة كشفت تلوثها بالكامل بعدما كان الأمر يقتصر على قنينات نصف لتر ولتر واحد فقط.

فبعد التقرير الذي نشرته الجمعية المغربية لحماية و توجيه المستهلك، و الذي أبان عن  عدم صلاحية الماء المعدني “سيدي حرازم” من صنف 0.5 و 1 لتر، اعترفت شركة “سيدي حرازم” للمياه المعدنية في بلاغ رسمي بتلوث مياهها التي تباع في الأسواق المغربية.

وحسب ما اعلنت عنه الشركة في نفس البيان أن المعهد الوطني للصحة، التابع لوزارة الصحة ، أشعرها بخصوص عدم مطابقة ثلاث دفعات من قنينات علامة “سيدي حرازم” أنتجت هذا العام للمعايير الصحية.

جدير بالذكر، أن الجمعية المغربية لحماية و توجيه المستهلك ، كانت قد كشفت فضيحةً مدوية ، تمثلت في عدم صلاحية الماء المعدني ” سيدي حرازم ” من صنف 0.5 و 1 لتر” المسوق بالمغرب.


إعترف وزير الصحة خالد آيت الطالب بشكل رسمي بتلوث كافة قنينات المياه المعدنية ‘سيدي حرازم’ في جواب رسمي على سؤال برلماني.

و حصل منبر Rue20 على جواب وزير الصحة، الذي يحمل حقائق صادمة يعترف من خلالها أن التحليلات التي أجريت على كافة أضناف قنينات المياه المعدنية لذات الشركة كشفت تلوثها بالكامل بعدما كان الأمر يقتصر على قنينات نصف لتر ولتر واحد فقط.

وبهذا تكون المياه المعدنية ‘سيدي حرازم’ ملوثة بالكامل بكافة ربوع المملكة، وأصبح استهلاكها يشكل تهديداً لصحة المواطنين.

وكانت شركة “سيدي حرازم” للمياه المعدنية قد اعترفت في بلاغ رسمي بتلوث مياهها التي تباع في الأسواق المغربية ، و ذلك بعد التقرير الذي نشرته الجمعية المغربية لحماية و توجيه المستهلك ، و الذي كشف عدم صلاحية الماء المعدني “سيدي حرازم” من صنف 0.5 و 1 لتر.

 

وذكرت الشركة ، أن المعهد الوطني للصحة، التابع لوزارة الصحة ، أشعرها بخصوص عدم مطابقة ثلاث دفعات من قنينات علامة “سيدي حرازم” أنتجت هذا العام للمعايير الصحية.

 

أضافت الشركة في بلاغها عن التوقيف الفوري لإنتاج السلسة المعنية ، و سحب جميع المنتجات المذكورة من جميع نقاط البيع، بالإضافة لإتلاف كل الكمية غير المطابقة للمعايير الصحية.

جدير بالذكر أن الجمعية المغربية لحماية و توجيه المستهلك ، كانت قد كشفت فضيحةً مدوية ، تمثلت في عدم صلاحية الماء المعدني ” سيدي حرازم ” من صنف 0.5 و 1 لتر” المسوق بالمغرب.

 

 

وذكرت الجمعية أن المياه المذكورة تحتوي ” على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين خصوصا الأطفال منهم و المسنين و ذوي نقص المناعة انتاج شهور سنة 2019″.

أهابت الجمعية ، بـ”الرأي العام المحلي و الوطني أخذ الحيطة و الحذر و عدم استهلاك المياه المعدنية السالفة الذكر”.

كما دعت ” الجهات المسؤولة بوزارة الصحة و وزارة الداخلية إلى تحمل مسؤوليتهم كاملة في الموضوع و عدم التستر عن الشركة المنتجة لما في ذلك من تعريض حياة المواطنين للخطر”.