الأوروعربية للصحافة

الجيش يسحب البساط من تحت اقدام مديرة الصحة بطنجة في مواجهة فيروس كورونا

شرعت عناصر القوات المسلحة الملكية، مساء اليوم الخميس، في توزيع صفوفها على مختلف مناطق مدينة طنجة، وذلك في اطار التدابير الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحسب ما عاينته طنجة 24 ؛ فان شوارع مدينة طنجة؛ شهدت انزال دوريات عسكرية؛ من أجل المساهمة في تشديد الحركة على مستوى الأحياء والمناطق التي تعرف ارتفاعا كبيرا لفيروس كورونا المستجد.

وكانت مصادر مطلعة قد اكدت إن هذه الدوريات العسكرية؛ ستكون مدعومة بعناصر من الأمن الوطني والقوات المساعدة؛ بهدف التصدي لحالات خرق تدابير الطوارئ الصحية والحجر الصحي الذي تعتزم السلطات تسديده على مجموعة من الأحياء والمناطق في المدينة.


 

بعد الفشل الذريع الذي أبانت عنه المنظومة الصحية؛ في التعاطي مع حالات الاصابة بفيروس كورونا بمدينة طنجة؛ ستتولى القوات المسلحة الملكية؛ التكفل بالمصابين الذين يتزايد عددهم بشكل مستمر.

وبحسب معطيات توفرت لجريدة طنجة 24 الالكترونية؛ فسيتم التكفل بمرضى “كوفيد-19” من طرف القوات المسلحة الملكية؛ التي ستتولى تنزيل بروتوكول صحي جديد؛ لتجاوز الضغط الحاصل على المنظومة الصحية خاصة على مستوى مدينة طنجة.

ويأتي هذا التوجه الجديد؛ بعد فشل المصالح الجهوية والاقليمية لوزارة الصحة؛ تحت اشراف المديرة الجهوية وفاء اجناو؛ في مواكبة الارتفاع الكبير لحالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد وما يرافقه من تصاعد معدل الوفيات.

وكانت وزارة الصحة؛ قد أعلنت عن وقف التكفل بمصابي فيروس كورونا؛ داخل مؤسساتها الصحية؛ وقررت اعتماد بروتوكول علاجي جديد يقوم على التكفل بالمصابين داخل منازلهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.