صدور كتاب “أبعد من الشرق – أوراق أوراسية في التفاعل الثقافي”

“أبعد من الشرق – أوراق أوراسية في التفاعل الثقافي” (المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم – مصر)، هو عنوان الكتاب الجديد للكاتب المصري عماد الدين رائف، الذي يصدر في إطار “عام الثقافة 2020” بمصر.

الكتاب يحمل الرقم 9 ضمن سلسلة كتب لرائف عمل من خلالها على دراسة التفاعل بين بلدان أوروبا الشرقية والمشرق العربي، وذلك بعدما ترجم إلى العربية ما كتبه أدباء وشعراء روسيا القيصرية عن لبنان وبلاد الشام على عتبة القرن العشرين.

ويتألف الكتاب الصادر في القاهرة من قسمين: “البلاد والعباد في عهدين” و”في الأدب والحب والحياة”، يتضمنان 19 دراسة بالإضافة إلى تعريف القارئ العربي بروائع الشعر الأوراسي المغنى، عبر نماذج مترجمة شعراً، لشعراء روس، وأوكران، وتشيك، وأرمن، وجورجيين، وقرغيز.

كما يتضمن الكتاب بحوثاً تتعلق بمحطات سياسية واجتماعية وثقافية مهمة في التاريخ الحديث، ومنها، مرحلة الحرب العالمية الثانية والغزو الفاشي للاتحاد السوفياتي وما الدور الذي لعبته أيقونة سيدة النورية في ترجيح كفة النصر للسوفيات.

وتوقف الكتاب أيضاً عند الاحتفال بالانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية محلياً. كما يبحث في المؤثرات العربية في الشعر السلافي، ويعرض لمشاهدات شاهدي عيان تشيكوسلوفاكيين من طرابلس وبشري والأرز سنة 1959، والتغيرات التي طرأت على المشهد خلال 60 عاماً.