أمكراز المتهرب من أداء CNSS لمستخدميه يقتني فيلا فاخرة بالهرهورة بجانب الجنرالات

يبدو أن أموال الاستوزار وامتيازات الوزارة بدأت تظهر على الوزير الاعجوبة محمد أمكراز.

فقد كشفت مصادر جد مطلعة أن وزير التشغيل الذي تهرب زهاء 10 سنوات من أداء حقوق مستخدميه في الضمان الاجتماعي قبل أن يسارع الى ذلك بعد تفجير فضيحة مستخدمة مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، اقتنى فيلا فاخرة بالهرهورة.

مصادرنا الموثوقة شددت على أن الفيلا الفاخرة يرجح أن يكون قد إقتناها أمكراز نقداً بدون قرض بنكي من رجل أعمال كان ينتمي لحزب ‘العدالة والتنمية’ ومقرب من عبد الاله بنكيران، خاصة وأن أشغال تجهيزها تمت في ظرف قياسي.

مصادرنا ذهبت للتأكيد بأن تكون طريقة شراء ‘أمكراز’ للفيلا تتعلق بـ’دارت’ التي يتعامل بها إخوان العثماني، لشراء الفيلات للتهرب من أداء مستحقات الدولة كاملة وعدم مرور هذه الأموال عبر المسارات القانونية لها، ما قد يكشف عن مشاكل للوزير الاسلامي الذي يمتهن المحاماة، مع ادارة الضرائب.

وأوضحت ذات المصادر أن فيلا أمكراز المقيم أصلا بأكادير توجد بالقرب من عدد من الجنرالات في الدرك والجيش، ومحاذية لفيلا الكاتبة العامة لوزارة الشباب والرياضة مؤكدة أن أمكراز ينتظر تسلم مفاتيح فيلته القريبة من واد يكم خلال الاسابيع المقبلة حيث انتهت الاشغال بها، بعدما كلّف شركات مختلفة بتجهيزها بأرقى التجهيزات.