في عز أزمة كورونا. البرلمانيون يخلدون للراحة 4 أشهر والعثماني يرخص لغالبية وزراء البيجيدي بالتمتع بالعطلة

في ذروة تفشي فيروس كورونا بالمغرب، يخلد وزراء الحكومة والبرلمانيون لعطلة مطولة.

ففي الوقت الذي عاد فيه فيروس كوفيد 19 للانتشار بسرعة فائقة، تجاوز ضحاياه سقف الألف إصابة يومياً، يخلد البرلمان بمجلسيه والحكومة في عطلة صيفية.

وبينما يتطلب الخطر المحذق استنفار كل المؤسسات الدستورية خرج البرلمان منذ الخميس الماضي في عطلة طويلة الامد الى الجمعة الثانية من شهر اكتوبر.

مصادر جد مطلعة اوردت لمنبر Rue20 أن البرلمان لم يحترم حتى المهلة الدستورية المحددة لدوراته في أربعة أشهر بينما كان بإمكانه في ظل الظروف الحالية والمخاطر التي تتطلب مساءلة الحكومة عن قراراتها تجاوز مهلة الدورة الى ما يفوق 4 اشهر.

 

نفس اللامبالاة عبرت عنها حكومة سعد الدين العثماني التي أوقفت اجتماعات المجالس الحكومية التي تتداول في القرارات لمواجهة كورونا، بينما رخص رئيس الحكومة لأكثر من ثلثي الوزراء جلهم من حزب ‘العدالة والتنمية’ الذين ظلوا مختفين لأشهر، بالخلود للراحة الصيفية والتمتع بالعطلة في زمن الوباء.