إقامة أول صلاة في مسجد آيا صوفيا باسطنبول بعد 86 عاما

أقيمت اليوم صلاة الجمعة بمسجد “آيا صوفيا” بعد تحويله، بحكم قضائي، من متحف إلى مسجد مطلع يوليوز الجاري، وذلك بحضور آلاف المصلين.

فبعد 86 سنة من تحويله إلى متحف، شهد مسجد “آيا صوفيا” أول صلاة جمعة، بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وعدد من المسؤولين الأتراك.

وعرفت صلاة اليوم اتخاذ السلطات التركية تدابير وقائية استثنائية منها إنشاء نقاط صحية تضم عددا مهما من الأطر الطبية وسيارات إسعاف ومروحية، ونقاط أمنية لتنظيم حركة آلاف المصلين الذين توافدوا على موقع الجامع، وبعد إغلاق عدد كبير من الطرقات المؤدية إليه.

كما لقي حدث افتتاح مسجد “آيا صوفيا” للصلاة اهتماما كبيرا من وسائل الإعلام الأجنبية من كافة أنحاء العالم.

وكانت المحكمة الإدارية العليا التركية ألغت، في 10 يوليو الجاري، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نونبر 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف.

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 يوليوز الجاري.

يذكر أن “آيا صوفيا”، الذي يعد من أبرز المزارات الدينية في منطقة “السلطان أحمد” بقلب مدينة إسطنبول، است خدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934.