مندوبية التخطيط: 34.5 في المائة من الأسر المغربية لم تتمكن من أداء رسوم التمدرس لأبنائها

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن 34,5 في المائة من الأسر المغربية لم تتمكن من دفع الرسوم المدرسية الخاصة بأبنائهم الذين يتابعون دراستهم بالقطاع الخاص، خلال فترة الحجر الصحي.

وأوضحت المندوبية في مذكرتها المتعلقة بالمرحلة الثانية من البحث حول تأثير فيروس كورونا على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للأسر، أن نسبة الأسر، التي استفادت من تسهيلات في أداء الأقساط المدرسية، أقل بكثير من نسبة الأسر غير القادرة على الأداء.

وبحسب المندوبية، فقد استطاعت 30,9 في المائة أداء الرسوم المدرسية دون صعوبة، و14,2في المائة تمكنت من ذلك بصعوبة، و20,4 في المائة دفعت قسطا منها، ونجحت في التفاوض بشأن الاستفادة من تسهيلات بخصوص المبالغ المتبقية.

ويروم هذا البحث، الذي أنجزته المندوبية خلال الفترة الممتدة ما بين 15 و24 يونيو الماضي لدى عينة تمثيلية تضم ألفين و169 أسرة، مقاربة تطور السلوك الاجتماعي والاقتصادي والوقائي في ظل جائحة كوفيد-19 وتقييم آثار هذه الأزمة الصحية على مختلف شرائح السكان المغاربة من حيث الولوج إلى التعليم والعلاجات الصحية والشغل والدخل.