تطوان تسجل أعلى نسبة إصابات بالجهة خلال 24 ساعة

سجلت تطوان خلال 24 ساعة الأخيرة، 24 حالة جديدة، وهي من أكبر الأرقام المسجلة منذ بداية الجائحة. بل وقد تكون اخطرها وأهمها، من حيث نوعية المصابين، إذ أعلن عن إصابة طبيب يشتغل بقسم المستعجلات بتطوان، ومساعدة طبيب خاص بشارع الدار البيضاء، إضافة لعدد اخر من الأشخاص، غالبيتهم ليسوا مخالطين.
ووفق مصادر عليمة، فإن بعض المصابين، ينتمون لقطاعات خضعت مؤخرا لتحاليل استباقية، من بينهم مستخدمة بصالون لحلاقة النساء، إضافة لعدد من المصابين من أحياء مختلفة، أكدت مصادر “أحداث انفو” أن عددا منهم ظهرت عليهم اعراض، واتصلوا برقم يقظة، فيما آخرون توجهوا مباشرة للمستشفى، وتبين بعد إجراء التحاليل انهم مصابين بالفيروس.
عودة الأعراض للظهور مجددا، اكدته مصادر مختلفة، بما فيهم المصاببين أنفسهم. ومن بينهم طبيب المستعجلات الذي احس بأعراض قوية للفيروس، مما دفعه لإجراء التحاليل، نفس الشيء بالنسبة للشابة مستخدمة العيادة الطبية الخاصة، وقبلها حالة أفراد من أسرة خطيب جمعة، ممن كان ظهور اعراض، وراء خضوعهم للتحاليل.
ولأول مرة، تسجل تطوان إصابات “عرضية” غير مرتبطة بمخالطين، حيث كانت الأعراض وراء الكشف عن الحالات، وهو ما يجعل الوضع صعبا، إذ أكدت مصادر جد مقربة، ان سبب ارتفاع الاعداد ناتج عن تراجع نسب الاحتياطات والاحترازات، وهو ما قد يزيد من الاصابات خاصة مع اقتراب عيد الأضحى، مما يتطلب الانتباه واتخاذ مزيدا من الحيطة والحذر، لتجنب اي انتكاسة، قد تؤدي للحجر مجددا على أحياء أو حتى مدن.
وبدا واضحا من توزيع خارطة 24 حالة الجديدة، أن هناك أحياء مختلفة، وغير مترابطة فيما بينها. وان هناك أحياء تسجل فيها لأول مرة بعض الحالات، من قبيل، حي المطار، ش. الدار البيضاء وأحياء أخرى.