اليوم آخر أجل لتقديم طلبات الحصول على دعم “كورونا”

وضحت مصادر حكومية أن اليوم الجمعة 17 يوليوز الجاري هو آخر أجل لتقديم طلبات الحصول على الشطر الثالث من الدعم المالي المخصص من الدولة إلى العائلات المتضررة من وباء كورونا.

 ويقوم معيل الأسرة الذي استفاد من الدفعتين الأولى والثانية من دعم صندوق كورونا، بإرسال رقم بطاقته الوطنية الى الرقم ( 1212 ) على رسالة نصية قصيرة، حيث يعتبر هذا الإرسال بمثابة تصريح بالشرف على أنه الشخص الوحيد بالعائلة الذي يستفيد من هذا الدعم من جهة، ومن جهة أخرى أنه فقد مداخيله خلال شهر يونيو2020 جراء الحجر الصحي.

 وسيتم سحب الشطر الثالث من الدعم بنفس الطريقة التي استعملت في المرحلتين السابقتين ابتداء من 18 يوليوز الجاري، بالإضافة إلى ذلك، ستتولى المصالح المختصة إجراء عمليات المراقبة.

وفتح باب تقديم هذا الطلب ابتداء من يوم الاربعاء 15 يوليوز الحالي، ابتداءا من الساعة 8 صباحا وإلى غاية يوم الجمعة 17 يوليوز2020 منتصف الليل. ويترتب عن الإدلاء ببيان كاذب، متابعات قضائية واسترجاع المبالغ المتحصل عليها بدون وجه حق.

ولا يزال عدد من الأجراء المتوقفين عن العمل مؤقتاً والمستفيدين من نظام “راميد” والأسر العاملة بالقطاع غير المهيكل ينتظرون الإفراج عن الشطر الثالث من أجل التوصل بالدعم المالي، لمواجهة ظرفية استثنائية جعلت مصدر رزقهم متوقفاً بسبب الحجر الصحي.

وحددت  الحكومة منتصف شهر يوليوز الجاري لتوزيع الدفعة الثالثة من الدعم لفاقدي الشغل في القطاعين المهيكل وغير المهيكل، والذي يتزامن مع مناقشة مشروع قانون المالية التعديلي.

ووفق مشروع قانون المالية التعديلي، تقرر تخصيص موارد الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا، إلى غاية نهاية السنة الجارية، للاستمرار في المواكبة الاجتماعية والاقتصادية للقطاعات التي ستعرف صعوبات حتى بعد رفع الحجر الصحي.

ولم توضح الحكومة ما إذا كانت هذه المواكبة تخص مواصلة استمرار الدعم المالي الشهري للأجراء والأسر المتضررة، أم الأمر سيتخذ شكلاً آخر من الدعم لفائدة المقاولات التي تحافظ على نسبة من الوظائف.

وكشفت معطيات وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أن الدعم لفائدة الأسر المستفيدة وغير المستفيدة من خدمة “راميد” والتي تعمل في القطاع غير المهيكل والتي تضررت بسبب الحجر الصحي شهدت استفادة أكثر من 5,5 ملايين أسرة، 45 في المائة منها بالوسط القروي، كاشفة رصد مبلغ يناهز 11 مليار درهم من “الصندوق الخـاص بتدبير جائحة فيروس كورونا”.