الأوروعربية للصحافة

هل يعـود المغرب إلى فـرض الحجر الصـحـي من جـديـد؟

يبدو أن السلطات المغربية قد تعود إلى فرض الحجر الصحي من جديد، بعد تمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 غشت المقبل.

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، لمح إلى احتمال عودة المغرب إلى فرض تشديد إجراءات الحجر الصحي، في حال استمرار تسجيل ظهور بؤر جديدة لفيروس كورونا.

وقال العثماني، إن المواطنين المغاربة مطالبون بالالتزام الصارم بإجراءات الوقاية من كورونا، في سبيل الحد من تفشي الفيروس وتفجر بؤر جديدة، ولتفادي إغلاق الأحياء السكنية.

وخلال الأيام القليلة الماضية تم تداول إمكانية إعادة فرض الحجر الصحي بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلا أن الحكومة المغربية لم تصدر لحد الساعة أي قرار رسمي بهذا الشأن، رغم تمديد فترة حالة الطوارئ الصحية.

وصادقت الحكومة، الخميس، على مشروع مرسوم رقم 02.20.426 ، قدمه وزير الداخلية، بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد – 19 إلى غاية 10 غشت 2020 على الساعة السادسة مساء.
ويأتي هذا التمديد بالنظر إلى ما تقتضيه الظرفية من ضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة للحد من تفشي الجائحة مع الحرص على تناسب الإجراءات والتدابير المتخذة بمختلف جهات وعمالات وأقاليم المملكة مع تطور الحالة الوبائية.
وكانت الحكومة قد أعلنت، بموجب المرسوم رقم 2.20.293 ، عن حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد – 19 ، في 24 مارس 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.